نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

اضطرابات الكلام

0 27

اضطرابات الكلام أغلبنا صادف شخص يتكلم بسرعة كبيرة ولاحظ أن كلامه غير مفهوم, أو حتى قابل شخص كلامه متقطع و متكرر فلاحظ ضياع الفكرة الأساسية في حديثه وبدا حديثه ممل وغير مفيد. كل ذلك يصنف ضمن مصطلح اسمه اضطرابات الكلام. تعرف معنا في هذا المقال على كل مايتعلق بهذا النوع من الاضطرابات ومعرفة الأسباب والعوامل المؤدية لهذا الاضطراب.

تعريف اضطرابات الكلام

وهي مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر في طريقة الكلام وانسيابه, حيث تظهر تلك الاضطرابات في أشكال متعددة من التردد والتوقف التشنجي وكذلك الإطالة في بعض الحروف أو المقاطع أو الوقفات التشنجية المفاجئة بعد طلاقة في لفظ كلمة أو مجموعة كلمات في جملة واحدة, وقد تكون السرعة الزائدة أو الثرثرة التي لا تقدم المعنى الواضح مباشرةً من هذه الاضطربات, وقد تظهر هذه الاضطرابات على شكل تأخر في الكلام والمحصول اللغوي من المفردات.

201712170738303830
اضطرابات الكلام

اضطرابات الكلام الأكثر انتشاراً

تتعدد وتتنوع هذه الإضطرابات ولكن أكثرها شيوعاً:

  1. اللجلجة أو ماتسمى بالتأتأة أو التعلثم بالكلام.
  2. السرعة الزائدة في الكلام.
  3. البطىء أو التوقف في أثناء الكلام.

ماهي اللجلجة أو التأتأة أو التعلثم؟

إن التأتأة تعد شكل شائع جداً من أشكال اضطرابات النطق حيث يكون الكلام فيها متكرراً ومتقطعاً يحتوي على مجموعة وقفات غير إرادية يرافقها انسياب ثم تكرار وتوقف من جديد وعجز عن إخراج الكلمة أو المقطع بشكل إنسيابي.

وعند الأطفال تكون اللجلجة أشد حيث يعجز الطفل عن اللفظ ويردد بشكل لا إرادي بعض الحروف أو المقاطع مع عدم القدرة على التجاوز إلى الذي يلي هذا المقطع.

مثال: في حال نطق كلمة محمد باللجلجة يتم نطق حرف الميم لأكثر من مرة ثم يعقب ذلك الكلمة نفسها ( م م م _ محمد ). أما في حال التعلثم يكون التوقف قبل نطق الكلمة ثم نطقها دفعة واحدة ( توقف ملحوظ ثم نطق محمد). وهذا هو الفرق بين اللجلجة والتعلثم , وفي الحلات الشديدة يرافق هذه المظاهر حركات عشوائية في الوجه والأطراف مع تشنجات قوية في النطق.

اضطرابات الكلام والنطق

أنواع اللجلجة أو التأتأة

هناك نوعين للتأتأة وهما:

  • التأتأة أو اللجلجة الارتقائية : يظهر هذا النوع من اضطراب النطق بشكل عام ونوع اللجلجة بشكل خاص في الثانية والرابعة من العمرلدى الأطفال وقد تستغرق عدة شهور.
  • اللجلجة الحميدة : يبدأ هذا النوع لدى الأطفال في عمر ست سنوات إلى ثمانية سنوات وقد تستغرق سنتين إلى ثلاث سنوات.
  • اللجلجة المتمكنة : وهي تلك النوع الذي يحصل في سن أكثر تقدماً في الطفولة ويصاحبها حركات في أعضاء الجسم وتنفس غير منتظم.

العوامل المؤدية إلى اللجلجة

لقد تم مناقشة اللجلجة أو التأتأة عبر فرضيات كثيرة ومتنوعة, إلا أن مختلف الدراسات والبحوث أكدت على وجود العوامل التالية:

  • العوامل الوراثية:لا شك أن العوامل الوراثية تلعب دوراً هاماً في التكوين الشخصي لإضطرابات النطق ولاسيما التأتأة أو اللجلجة , وفي الوقت نفسه تطال خصائص الإنسان العقلية والجسمية والنفسية, ومن بينها التكوين اللغوي واضطراباته. حيث بينت الدراسات التي أجريت على توائم متشابهة ( من بويضة واحدة ) أنه إذا كان أحد التوأمين مصاباً باللجلجة فإن احتمال أن يصاب الاّخر بالاضطراب نفسه بنسبة 30% . وكذلك تبين أن نسبة التأتأة عند الذكور أعلى منها عند الإناث بنسبة تقدر بأربعة أضعاف تقريباً. وقد فسر العلماء هذه النسبة بالعامل الوراثي وأن الإناث لديهن مقاومة كبيرة ضد العوامل الوراثية.
  • العوامل العضوية: لقد وضع العالم فان ريبر نظرية تفسر العوامل العضوية المسببة لإضطرابات النطق وخصوصاً اللجلجة حيث قال أن التأتأة أو اللجلجة شكل من أشكال اضطرابات الكلام في التوافق الزمني ينتج عن سوء في التغذية الراجعة السمعية مما يؤدي إلى تقطع في تتابع العمليات الحركية اللازمة للكلام. ولكن هناك من يرى أن اللجلجة ترجع إلى اضطراب وظيفي في جهاز الحنجرة في المواقف التي تسبب التوتر والانفعال الشديد , وأن خطورة هذا الاضطراب لا تكمن في كمية الجهود المبذولة للمقاومة بل في مستوى القلق ودرجة التأثر لدى الفرد المتلجلج.
  • العوامل النفسية: إن العوامل النفسية والانفعالية تلعب دوراً هاماً في اللجلجة حيث لوحظ أن الأساس في إصابة المتلجلجين بهذا النوع من اضطرابات النطق يرجع إلى مايشعرون به من قلق ومن انعدام الأمن في طفولتهم المبكرة. أو شعورهم بقلة الثقة في أنفسهم فيترددون بالكلام ويرتبكون الأمر الذي يؤدي بدوره إلى حدوث التأتأة حيث يجب احتوائها منذ بداية ظهورها والشروع في علاجها مباشرة و إلا سوف تتفاقم مع الوقت.
  • العوامل البيئية: وتتمثل بإفراط الوالدين والمبالغة في رعاية أطفالهم وتدليلهم , أو افتقار الطفل إلى عطف أحد أبويه إلى رعايته, وأيضاً التعاسة والشقاء الأسري والخلافات بين الزوجين.
صعوبة النطق عند الاطفال
اضطرابات النطق والكلام

2. السرعة الزائدة في الكلام

تعتبر السرعة الزائدة في الكلام واحدة من اضطرابات الكلام ومن أعراضها اندفاع الكلمات وعرض الافكار بشكل سريع لدرجة أنه لا تكون الكلمات واضحة بل وتنعدم القدرة على متابعتها وعند بعض الحالات الشديدة يتعذر فهم مايقال. حيث يتم علاج هذه الحالات عن طريق تدريب الفرد على القراءة كلمة كلمة وذلك من خلال فتحة صغيرة موجودة على ورق مقوى تسمح له برؤية كلمة واحدة من الجملة المكتوبة أو حتى تدريبه على الكلام من خلال إشعاره بوجود مشكلة لديه أن يتكلم كلمة كلمة.

3. البطىء أو التوقف في أثناء الكلام

في مثل هذه الحالة من اضطرابات النطق يتوقف الفرد عن الحديث أو يبطىء في الكلام لدرجة أنه يثير الملل ويلفت الانتباه ويشعر السامع أنه انتهى من الكلام مع أنه ليس كذلك. حيث تسبب له هذه الحالة الإحراج والإرتباك وقلة الثقة بالنفس الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تفاقم الحالة وزيادتها وصعوبة التخلص منها.

علاج اضطرابات الكلام

أن العلاج الوظيفي والمفصلي لكافة اضطرابات الكلام هو العلاج الذي يركز على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة لتحقيق الاستقلالية في جميع مجالات حياتهم اليومية حيث يقدم مختلف احتياجاتهم بصورة إيجابية ويعالج الاضطرابات الكلامية بأساليب متنوعة ومفيدة تشمل :

  • تمارين النطق.
  • تمارين إنتاج الصوت.
  • وجود نموذج معالج للأصوات أو المقاطع الصحيحة في الكلمات والجمل.
  • التدريب على تحريك اللسان بصورة صحيحة.
  • العلاج النفسي.
  • ممارسة رياضة التأمل واليوغا.

علاقة التأمل واليوغا بإضطراب الكلام

إن رياضة اليوغا مثالية للشعور بالاسترخاء والراحة, فهي رياضة للروح والجسد معاً ولا تتغير بمرور الوقت . تتكون من مجموعة من الوضعيات الجسدية التي يتم القيام بها بشكل متسلسل بالتشارك مع تمارين التنفس . حيث إنها تلعب دور مهم جداً في علاج اضطرابات النطق والنطق من خلال تخليص الجسم من التوتر والانفعال فهي تجعله بعد فترة من ممارستها بانتظام أكثر قدرة على التحكم بكافة أعضائه الأمر الذي يؤدي إلى التخفيف من هذه الاضطرابات. تتنوع هذه الوضعيات الخاصة برياضة اليوغا والتأمل لتشمل تمرين ضم اليدين و وضعية الجرادة ووضعية الأسد وتمرين لف الكتف وتمارين الانحناءات الأمامية في وضع الوقوف.

شاهد أيضاً:

لقد وضعنا بين أيديكم معلومات هامة ومفيدة لتكونوا على دراية بحالات اضطرابات النطق , نأمل أن تكونوا قد استمتعتوا بمقالنا هذا. نتمنى دائماً نشر الثقافة الطبية بأفضل مالدينا.

دمتم أعزائي القراء بصحة وعافية إنشاء الله.

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد