نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

كيفية تربية الأغنام

0 81

كيفية تربية الأغنام . تعتبر الأغنام من الحيوانات الودودة جدًا و هي هادئة للغاية، حيث تستطيع العيش في سلام مع الدجاج، والخيول، والماعز، يمكن الحصول منها على منتجات الألبان واللحوم القيمة، والسيطرة على المزارع غير المرغوب بها،

أهم المعلومات عن تربية الأغنام

images 4
كيفية تربية الأغنام 3

حيث تنتج الخراف الحليب بكميات أقل ودهون أعلى من الماعز، كما أن منتجات الألبان من الأغنام لها مستهلكون كُثر لا يستغنون عنها، وتربية الأغنام ممتعة للغاية وتعود بالنفع على الأشخاص الذين يعشون في مزرعة صغيرة أو حتى في منزل ريفي تتوفر فيه مساحة صغيرة من أجل رعي الأغنام.

كما أنها حيوانات سهلة الانقياد ولطيفة، لا تُتعب مالكيها، وتخدمهم بأشياء عديدة، مثل توفير اللحوم والصوف وحتى الحليب، وبالنسبة للعديد من الأسر الريفية تعتبر الأغنام حيوانات أليفةً يَسهل التعامل معها.

طريقة تربية الأغنام

إذا أردت تربية المواشي يجب عليك مراعاة مايلي:

المأوى الأساسي:

يجب توفير توفير حظيرة مناسبة يوجد فيها ثلاثة جوانب؛ وذلك للحفاظ عليها من الظروف الخارجية التي قد تحدث لها، كمايجب أن تحتوي أرضيتها على القش؛ لتوفير الدفء لها في الظروف الجوية القاسية.

الحظيرة:

يجب العمل على إحاطة الخراف بسياج يبلغ طوله خمسة أمتار؛ للحفاظ عليها من الحيوانات المفترسة، وفي حال كانت المنطقة تَكثر فيها الحيوانات المفترسة فمن الضروري زيادة طول السياج، فكلما كان السور أطول كلما كان من الصعب على بعض الحيوانات المفترسة الوصول إلى الأغنام، علاوة على ذلك يجب تحضير منطقة منفصلة ومسوّرة أخرى للأغنام المريضة؛ لعزلها عن الأغنام الجيدة.

المراعي أو القش:

العمل على توفير المغذيات النظيفة الخالية من النفايات، فيجب أن يكون القش والتبن متوفّرًا للأغنام في حال عدم وجود مساحة كافية لرعي الأغنام، خاصةً في أوقات الأشهر الباردة، كما يجب الحرص على تخزينها جيّدًا وفحصها بين الحين والآخر؛ للتأكد من عدم تعفن القش أو التبن؛ لأن ذلك قد يلحق الضرر بالحيوانات، لذلك يجب اتباع نظام غذائي طبيعي للخراف يعتمد على النباتات، فهو الأفضل والأقلّ سعرًا .

استخدام كتلة من الملح:

تحتاج الأغنام والماعز إلى معادن معينة، وذلك من خلال منحهم كتلة ملح للعقها بين الحين والآخر دون الإكثار منه، فهذا هذا يسمح لهم بالحصول على هذه المعادن دون المبالغة بذلك.

المياه العذبة:

توفير المياه العذبة أمر ضروري لا بد منه، فالأغنام تحتاج إلى مياه نظيفة تمامًا كسائر الكائنات الحية الأخرى، لذلك يجب التأكد من أن مصدر المياه الذي تشربه الأغنام نظيف خالٍ من النفايات.

كيفية التعامل مع الأغنام

لكي تستطيع التعامل مع الأغنام يجب معرفة بعض الأمور التي تساعد على فهم سلوك الخراف وهي:

  • تُفضل الأغنام دائمًا التحرك باتجاه الأغنام الأخرى، وتتبع القطيع الآخر من الأغنام.
  • تُفضل الأغنام المناطق المفتوحة ذات المسافات الواسعة، فتتجه نحوها بعيدًا عن الأماكن الضيقة المزدحمة بالمباني.
  • تُفضل الأغنام وقت الرعي الميل حول الزوايا والمنحنيات الخفيفة، إذ لا تمكّنها من رؤية ما ينتظرها كماأنها تبتعد الأغنام دائمًا عن الأشياء التي تخاف منها.

أسباب تربية الأغنام

تُربّى الأغنام لعدة أسباب، من بينها ما يأتي:

الصوف:

حيث يوجد الكثير من الأشخاص الذين يرغبون بتربية الأغنام من أجل اقتناء الصوف، إما للحصول على الملابس من خلاله، أوالاستفادة منه للأغراض الشخصية وبيعه للحصول على الدخل من أجل الاكتفاء الذاتي.

اللحوم:

يتجه كثير من الأشخاص إلى تربية الأغنام للاستفادة من لحومها، فقد يرتفع سعر مصدر اللحوم في بعض الأحيان، فيكون خيار وجود الأغنام أمرًا جيّدًا.

الحليب:

هومن المصادر المهمة في إنتاج منتجات الألبان، لذلك فإن تربية المواشي عدد قليل من الأغنام يساعدك في الحصول على ما يكفي من مؤنتهم لمساعدة عائلتهم.

خصائص تصميم حظيرة الأغنام

تعتبرطبيعة الحظيرة المصممة من الأمور المهمة في تربية لذلك يجب اتباع الخطوات التالية لعمل حظيرة مناسبة وجيدة:

  • يجب توفير مساحة كافية لتغذية الخراف؛ وذلك من أجل السماح لجميع الأغنام بالتغذية في وقت واحد، فنقص التغذية لبعضها قد يسبب الضرر، مما قد يؤثر على إنتاجها للحليب والصوف واللحم، كما تكون عرضةً للأمراض أكثر من غيرها، وبالتالي يُعرض المجموعة بأكملها للخطر.
  • عمق المساحة التي تتغذى منها الخراف، حيث يجب تعيين الحد الأدنى لعمق المساحة لتكتفي الخراف أثناء تغذيتها بنوع الغذاء الذي يُقدم لها، وذلك حسب كثافات التخزين القياسية.
  • يجب مراعاة عرض مساحة البوابة التي تغلق الممرّات لأماكن الخراف عند فتحها؛ وذلك لسهولة التعامل مع الأغنام عند دخولها وخروجها.
  • العمل على تحديد أماكن مناسبة للرعي وجذب الخراف إليها دوريًّا نحو الخارج. ومراعاة التعامل مع أعداد الخراف بما يتناسب معها، فيجب تقسيمها إلى مجموعات عند وضعها في الحظيرة.
  • المحافظة على الحظيرة مرتبةً وفارغةً من أي أنواع من المعدات التي يمكن أن توجد في الحظيرة؛ وذلك للتعامل مع الخراف بطريقة أفضل.

ميزات الأغنام

تتميز الأغنام عن غيرها من المواشي بمايلي:

  1. سهولة التعامل مع الأغنام؛ فهي صغيرةً نسبيًا مقارنةً بالأبقار والخيول.
  2. تستفيد الأغنام من الأعشاب التي تنمو في التربة، لذلك فهي لا تحتاج إلى مراعٍ في أرض مثالية.
  3. يمكن زراعة مراعي الأغنام بالمحاصيل والاستفادة منها بتسميد التربة، لذلك فهي دائمًا توفر الخصوبة للتربة لزراعة المحاصيل.
  4. سهولة رعي الأغنام وقيادتها فهي لطيفةً جدًا، رغم أنها في بعض الأحيان عدوانية، لكنها قابلة للتدريب، فيمكن تعليمها من خلال المتابعة وتدريبها.
  5. لاتحتاج تربية الأغنام إلى مساجة كبيرة، لذلك السبب يسهل اختيار المكان أو المساحة التي تُرعى فيها الأغنام.

أهم النصائح عند شراء الأغنام

images 2
كيفية تربية الأغنام 4

حيث يجب عند شراء الأغنام مراعاة بعض الأمور لذلك إليك بعض النصائح من أجل شراء الأغنام:

  • يجب أن تكون عيون الأغنام واضحةً جدًا ومشرقةً.
  • التأكد من عدم فقدان أسنانها.
  • فحص الرأس والرقبة وذلك للتأكد من عدم وجود الكتل أو التورم، فقد يكون دليلا”على أن الأغنام قد تكون مصابةً بالديدان أو الخراج دون علاج.
  • العمل على تقليم حوافر الغنم بطريقة صحيحة،
  • التأكد من سلامة أرجلها؛ فإذا كانت غير سليمة فهذا دلالةً على وجود عفن.
  • أن يكون جسم الأغنام معتدلا” إذ لا يكون نحيفًا جدًا أو سمينًا.
  • التأكد من أن الضرع بصحة جيدة وليس متكتلًا؛ حيث أن ذلك ذلك قد يشير إلى وجود التهاب في الضرع يؤثر على إنتاج اللبن في المستقبل.

الفوائد الاقتصادية عند تربية الأغنام

إن لتربية الأغنام فوائد كثيرة من الناحية الاقتصادية ومن أهمها:

  • يستخدم الصوف للملابس والفراش والأثاث،
  • العزل للمنازل،حيث يعد الصوف من الألياف الفائقة للعزل.
  • كما أنه مقاوم للهب بشكل طبيعي وغير مسرطن، ويساعد على امتصاص السموم من منزلك،
  • كما إنه قابل لإعادة التدوير، ومستدام ومانع للصوت طبيعي، والعديد العديد من الفوائد الأخرى.

المزيد من فوائد الأغنام

كيفية تربية الأغنام 5

هناك المزيد من الفوائد التي نحصل عليها عند تربية المواشي سوف نذكرها لكم من خلال السطور الآتية:

1- تربية الأغنام غير مكلفة لأنه حيوان رعي و لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الأعلاف.

2- سرعة دورة رأس المال وذلك بسبب إرتفاع الكفاءة التناسلية مع ندرة العقم و سرعة تكاثرها .

3- قدرة الأغنام على إعطاء نسبة توائم عالية ( قد تصل إلى ٢ -3 في البطن).

4- تصلح تربيتها حتى في الصحراء وذلك لتحملها العطش والجفاف كما أنهالا تحتاج لكميات كبيرة من مياه الشرب .

5- امكانية الاستفادة من المراعي الجافة والقصيرة التي لا تستطيع الأبقار الاستفادة منها .

6- الاستفادة من الأعلاف الفقيرة كالقش و الأتبان

7- تتميز لحوم الأغنام و الماعز بالطعم المميز و سرعة الهضم و رغبة المستهلك لها وخاصة في المناسبات الدينية.

8-تعمل على تحسين من خصوبة المرعى وذلك لإرتفاع نسبة الأزوت والفوسفور والبوتاسيوم في روثها.

9- الأغنام تنتج الصوف الذي يستخدم في صناعة السجاد على خلاف الماعز التي تنتج الجلود مرتفعة الثمن.

الزوار شاهدوا أيضا” :

وفي خاتمة المقال نكون قد توصلنا إلى كيفية تربية الأغنام, كما تجدثنا عن أهم الأسباب التي تدعو إلى تربية الأغنام. وكذلك الفوائد التي نحصل عليها من تربيتهم, مع أطيب التمنيات لكم أعزائي متابعي موقع النواعير, غايتنا دائما” تقديم الأفضل لزوارنا الكرام.

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد