نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

كيفية تربية الأرانب

0 35

الأرانب حيوانات أليفة وهادئة، فهناك الكثير من الأشخاص ممن يرغب في تربية الأرانب، إليكم اليوم في مقالنا هذا طرق تربية الأرانب وكيفية العناية بها،

تربية الأراتب في فصل الصيف

مميزات تربية الأرانب في فصل الصيف

14 3
كيفية تربية الأرانب 5


إذا أردت تربية الأرانب في فصل الصيف يجب ان تتعرف في البداية على مميزات تربية الأرانب ، والتي هي كالتالي:

توالد الأرانب بسرعة وبصورة كبيرة، حيث أن أنثى الأرانب تلد ما يقرب من 35 إلى 4 أرنب سنويا.
الارانب لا تأخذ مساحة كبيرة فى التربية، حيث أنها تشغل حيزا أقل من باقى الحيوانات الأخرى الأليفة.
تستطيع الأرانب أن تتغذى على بقايا الخضروات والنباتات بمختلف أنواعها.
من الممكن خلال ثلاثة أشهر فقط أو أقل أن يصبح حجم الأرنب مناسب للبيع.
يستطيع الجميع تربيتها بمنتهى السهولة، حتى أن السيدات وكبار السن تستطيع القيام بذلك.
الإستفادة المادية من وبر الأرانب.
القيمة الغذائية الكبيرة في لحوم الأرانب والتي تميزها عن غيرها من أنواع اللحوم المختلفة بزيادة كمية البروتين بها، كما أنها تتمتع أيضا بنسبة قليلة من الكولسترول، بالإضافة إلى طعمها الرائع والسرعة في الهضم.

ماهي مشاكل تربية الأر نب صيفا”


المشكلة الأساسية في تربية الارانب فى فترة الصيف، هي إرتفاع درجة الحرارة ونقص الأكسجين داخل الأماكن التى يتم فيها تربية الأرانب والتي تعد من أهم العوامل البيئية التى تؤثر على نمو وإنتاج الأرانب.
وتعتبر الأرانب من الحيوانات الأليفة والحساسة جدا لارتفاع درجة الحرارة، حيث أنها لاتمتلك القدرة التخلص من درجة حرارة أجسامها فى حالة إرتفاع درجة الحرارة.


حتى عندما تصل درجة الحرارة المحيطة بالأرانب إلى أعلى من 35 درجة مئوية تصبح الأرانب غير قادرة على تحمل درجة حرارة أجسامها.
أما عندما تصل درجة الحرارة إلى 40 أو 42 درجة مئوية تصبح الأرانب فى مرحلة الإجهاد الشديد مما يؤدى إلى خسائر عديدة من الأرانب.


ولذلك يجب على كل شخص عندما يقوم بتربية الأرانب أن تتوفر لديه خطة عمل جيدة من أجل الحد من الارتفاع فى درجات الحرارة والتى تعمل على إعاقة تربية الأرانب و بالتالي إعاقة عملية إنتاجها.
ومما يجب ذكره أن المربين فى السنوات الماضية كانوا يعملون على إيقاف التزاوج في فترات الصيف الحارة مما يسبب لهم جمود ا”اقتصاديا”، ولكن ظهر حديثا” العديد من الأساليب التي تستطيع الحد من تلك المشكلة،

كيفية تربية الارانب صيفا”


نظرا لارتفاع درجات الحرارة فى الفترة المناسبة لتربية الأرانب وجب علينا توخي الحذر وإتباع الملاحظات التالية من أجل ضمان سلامة الأرانب وزيادة الإنتاج.

1- التهوية الجيدة:
وذلك بتوفير مراوح في السقف وتشغيلها من أجل تحريك الهواء حول الأرانب وتقليبه مع المحافظة على عدم حدوث تيارات هوائية شديدة.

2- عنبر التهوية:
يجب أن يكون إتجاه العنبر بحرى قبلى وذلك من أجل زيادة كمية الهواء فى العنبر وضمان توفير حركة هواء معقولة فى العنبر حول الأرانب، و كذلك مراعاة زيادة مساحة الشبابيك المفتوحة سواء في الجهات البحرية أو القبلية.

3- التبريد:
من الضروري تشغيل أى وسيلة تبريد ممكنة داخل العنبر.

4- سقف العنبر:
يجب مراعاة استخدام مواد عازلة للحرارة مثل إستخدام العوازل الكيماوية أو سعف النخيل أو قش الأرز أو الطين أو البوص.

5- الدواء:
من الضروري إضافة فيتامين سى للماء المقدم للأرانب، وكذلك استخدام الأسبرين لتقليل لزوجة الدم.واستخدام مستحضرات حيوية من أجل مقاومة الإجهاد و العمل على زيادة قدرة الأرنب على إمتصاص المواد الغذائية.

طريقة تربية الأرانب في المنزل:

13 3
كيفية تربية الأرانب 6

في حال أردت تربية الأرانب في المنزل هناك عدة نقاط ايضًا يجب علينا أخذها في الاعتبار لمعرفة كيفية تربية الارانب بالمنزل منها:

1- تخفيف الكثافة في تسكين الأرانب:
من الضروري أن نقلل كثافة الأرانب فى العنبر بنسبة 15 إلى 25%، فعلى سبيل المثال العنبر الذي يتم فيه تربية 100 أرنب يجب أن يحتوى على 75 إلى 85 أرنب.

2– خزانات المياه:
يجب مراعاة استخدام خزانات المياه المصنوعة من مادة الفيبر جلاس أو الصاج المجلفن الملفوف بمادة عازلة، مع مراعاة وضع الخزانات تحت مظلة من أجل حمايتها من أشعة الشمس المباشرة.

3- مواسير المياه :
كما أنه يجب أن تكون مواسير المياه مغطاة أو معزولة وبعيدة عن أشعة الشمس المباشرة، سوا ء كانت مواسير المياه داخل العنبر أو خارجه، كما ينصح بإستخدام المواسير البلاستيكية وذلك لقدرتها على العزل الجيد.

كما انه يجب توفير الماء البارد بصفة مستمرة في فصل الصيف، مع مراعاة توفير عدد كافى من الحلمات لسقي الأرانب.

4- الرش:
من أجل السيطرة على الرطوبة يجب ان يتم رش العنبر بالماء عن طريق إستخدام الرشاشات مع فتح الواجهات البحرية للعنبر.

  • 5- العلف:
  • يجب المراعاة في حالة الإرتفاع الشديد فى درجات الحرارة عن الحرارة المعتادة يجب أن يتم منع العلف عن الأرانب وذلك من الساعة 12 ظهرا حتى الساعة 7 مساء مع العودة إلى تقديم العلف لهم في الأوقات الأخرى فى اليوم لتعويض تلك الفترة.
  • كما يجب وضع نسب مناسبة من البروتين فى العلف، وذلك لأن زيادة نسبة البروتين تؤثر على العائد الهضمى الحرارى للأرانب.
  • الاكثار من كميات الأحماض الأمينية التى يتم إضافتها للعلف مثل الليسين والميثونين.
  • العمل على زيادة كمية الفيتامينات والأملاح التى يتم إضافتها للعلف مثل البريمكس، وإن لم نتمكن من ذلك يتم مضاعفة كمية الفيتامينات والأملاح التى يتم إضافتها للماء.
  • زيادة كمية الزيوت أو الدهون المضافة للعلف، حيث تعتبر وسيلة هامة من أجل تعويض الحرارة المفقودة بسبب فقدان الشهية.

تربية الأرانب في البطاريات:

إن هذا المشروع لا يحتاج إلى رأس مال كبير، ولا إلى مكان بأسعار مرتفعة، حيث من الممكن تنفيذ هذا المشروع في المنازل والمزارع،

من أهم الأسباب التي تشجع على تربية الأرانب في البطاريات هو أن أنثى الأرانب تلد في المرة الواحدة العديد من الصغار، ويعود رحمها إلى طبيعته بعد بضع ساعات من الولادة، وتقوم بتربية صغارها، وفي فترة زمنية صغيرة فتكون شهر تقريبًا حيث لا تأخذ مساحة كبيرة في المنزل أو المزرعة.

يميل معظم الأشخاص الذين يرغبون في مشروع تربية الأرانب إلى استخدام البطاريات التي أثبتت كفاءتها التي تفوق كفاءة الأقفاص المصنوعة من الخشب،

مشروع تربية الأرانب في بطاريات


بطاريات الأرانب هي عبارة عن مجموعة من الأقفاص المعدنية الرقيقة (الصاج)، يغطيها أسلاك بلاستيكية، تساعد في الحد من أعداد الوفيات، وتحتوي كل بطارية على عدد من الفجوات التي تُحدد على حسب عدد الذكور والإناث.

حيث توضع في هذه البطاريات أنابيب خاصة لإمداد الأرانب بالمياه والطعام، وتكون مكان مناسب للعيش به والولادة، حيث أن هناك مجموعة من المواد اللازمة لمشروع تربية الأرانب في بطاريات، ومنها:

يجب توفير أقفاص معدنية بسمك لا يقل عن2 سنتي،و تكون مصنعة من الحديد الترمسيون.
توفر بيت الولادة لحماية صغار الأرانب، مع مراعاة عنصر التدفئة في هذا البيت ، كما أنه يجب أن يمكث الصغار في هذا البيت حتى انتهاء فترة الرضاعة.
أقفال مصنوعة من الصلب للتحكم في الفتح والغلق.
العلافات التي تتصنع من الصاج المجلفن، المخصص لتغذية الأرانب، أو الصاج المجلفن مع الإلكتروستاتيك.
حامل أقفاص الذي يتكون من مجموعة من الصناديق الصفيح، وقد تكون مختلفة في السمك والمساحة.
مواسير المياه، و كذلك الوصلات.
الصرف المسؤول عن تفريغ فضلات الأرانب واستقبالها، و يكون مصنوع من صاج مجلفن بلاستيكي.
طاولة، وبعض المعدات مثل المنشار، الشاكوش لتصنيع هذه البطاريات، وألة البناطة.


كيفية تصنيع بطاريات الأرانب


من أجل نجاح مشروع تربية الأرانب في بطاريات، يجب الاهتمام بكافة التفاصيل التي قد تصنع علامة فارقة في نجاح المشروع، ومنها تصنيع البطارية التي سيتم تربية الأرانب بها، حيث يجب أن تكون متقنة الصنع ومريحة، ونذكر لكم المراحل التي يجب أن تمر بها البطارية، وذلك فيما يلي:

  • يجب تحديد المقاسات المطلوبة حسب مساحة المكان، والارتفاع حسب حجم الأرنب، و كذلك رسم مخطط مصغر للبطارية.
  • بعد رفع المقاسات يتم قص الأحجام المطلوبة، وثبيت العجلات في قاعدة البطارية.
  • تثبيت الأعمدة جيدًا بالقاعدة، ووضع الأبواب وتثبيتها.
  • تغطية كل جزء في البطارية بالشبك والبلاستيك، لتوفير الإضاءة والتهوية للأرانب.


موقع مشروع تربية الأرانب في بطاريات


إن مشروع تربية الأرانب في بطاريات يحتاج إلى ورشة أو حظيرة صغيرة لتصنيع البطاريات، ويجب عليك أخذ الحذر وأن تقوم بغلق الأبواب عليك أثناء عملية التصنيع، من أجل عدم ازعاج الجيران.

كما يجب توفير مكان لاستخدامه كمخزن لتخزين الأدوات والبطاريات التي قمت بصنعها، يجب عليك تجهيز هذه الورشة من كل ما تلزمه من خدمات مثل الماء والكهرباء فهما أهم عنصرين لصناعة البطاريات.

أنواع الأقفاص التي تستخدم في تربية الأرانب


تعددت أنواع الأقفاص المستخدمة في تربية الأرانب، وكان لكل نوع مميزات وعيوب، ونذكر لكم هذه الأنواع في الآتي:

أولًا: الأقفاص الهرمية:

images 5 5
كيفية تربية الأرانب 7


تربية الأرانب في أقفاص هرمية تتميز بكثرة عدد الحيوانات، مريحة للأرنب، سهلة الفك والتركيب، لا تحتاج على نظام تهوية.

بالنسبة إلى عيوب هذا النوع فهي تتمثل في : التكاليف العالية، بالإضافة إلى صعوبة القيام فيها بعملية الرعاية والمراقبة؛ لارتفاع الوحدات العلوية لديها.

ثانيًا: الأقفاص المسطحة:


هي عبارة عن أقفاص توضع على ارتفاع متر من الأرض من خلال تعليقها باستخدام السلاسل، أو الأرجل المعدنية، وتوضع بشكل متساوي على الأرض، يكون هذا النوع هو الأفضل في فترة الرعاية والتسمين.

يتميز هذا النوع بسهولة الفك والتركيب، و سهولة مراقبة الحيوانات، كما أنه لا يحتاج إلى نظام تهوية، مريح للمربي والأرنب.

من عيوب هذا النوع إنه لا يمكن أن يحتوي عدد كبير من الأرانب في الوحدة، مما يزيد من صناعة عدد أكبر من الوحدات مما يزيد من التكاليف.

ثالثًا: الأقفاص الرأسية:


يتم رص هذه الأقفاص فوق بعضها و ذلك بفصل كل قفص عن الأخر بشريحة معدنية؛ لجمع الفضلات، وكذلك حماية الأرانب في الجزء السُفلي، ومميزات هذا النوع تكمن في في إمكانية زيادة كثافة الأرانب في الوحدة، بالإضافة إلى تكلفته المنخفضة.

من عيوب هذا النوع إنه يتطلب عناية كبيرة بنظام التهوية والرعاية؛ بسبب كثرة عدد الأرانب، وصعوبة تحرك الحيوانات بسبب الكثافة المرتفعة، كما تلزم غسيل المخلفات بالماء وإزالتها يدويًا

تربية الأرانب المربحة:


عند شراء الأرانب والعزم على تربية الأرانب يجب أن يتم التدقيق في سلالة الأرنب؛ لأنه يعتبر من أهم العوامل التي تساعد في نجاح المشروع، فإن كانت للزينة فأفضل نوع للزينة هو النوع الهولندي (اللوب)، أما إذا كانت للأكل فيجب شراء سلالة مختلفة تصلح للأكل، مثل: الأرانب المصرية، النيوزلندي البيضاء، الأرانب الكاليفورنيا.

فهذه السلالات تعتبر من أجود أنواع الأرانب والتي ستعود بالنفع والربح الجيد للمشروع، كما يجب عند شراء الأرانب يجب أن نتأكد أنها لا تعاني من الأمراض، وعينها صافية، وتكون سريعة النمو، وتتوفر لديها نسبة إخصاب عالية.

تربية الأرانب في المنزل:

مسكن الأرانب خارج المنزل

حيث يجب توفير مسكن وبيئة مناسبة للأرانب، فهذا الأمر يؤثر على إنتاجية الأرانب، ويوجد العديد من الأمور التي ينبغي مراعاتها وتوفرها في مسكن الأرانب،

حيث يجب أن يكون مُعرض للتهوية الطبيعية مع مراعاة عدم تعرُّض الأرانب فيه للرياح القوية أو الأمطار بشكل مُباشر خلال فصل الشتاء ولأشعة الشمس المُباشرة خصوصاً خلال فصل الصيف، وذلك لحمايتها من ضربات الشمس،، وفي حال وجود الأرانب في مسكن لا يحتوي على التدفئة فإنه يجب تأمينها بمكان مُغلق الحفاظ عليها دافئة داخله.

كما يُفضل وضع الأرانب في مساكن آمنة من أيّ حيوان مفترس، كما يجب أن لا يكون مُعرضاً للملوثات المختلفة كالدخان والأغبرة، بالإضافة إلى قُربه من إمدادات الماء والكهرباء،

ومما يتوجب ذكره أنه يمكن توفير مساكن مختلفة للأرانب، ومنها:

نظام الأقفاص:

يعتمد هذا النوع على وضع الأرانب داخل أقفاص موزعة عبر صفوف موجودة داخل حظيرة أو عريشة، بحيث تُرفع هذه الأقفاص على رفوف من الخشب أو الإسمنت،

نظام الأكواخ: يُمكن بناء أكواخ من الحديد أو الخشب أو الخيزران كمسكن للأرانب، مع مراعاة أن تكون غير مُعرضة لأشعة الشمس المباشرة تفادياً لارتفاع درجات الحرارة فيها، ويجب تقسيم الكوخ إلى حجرات متعددة و استخدام ألواح خشبية أو ألواح الخيزران للفصل بينها

نظام الأرضية: تخصيص مساحة من الأرض في فناء المنزل لتكون مسكن للأرانب، بحيث يتم تخصيص مساحة خاصة لكل أرنب، كصندوق مصنوع من الخشب الصلب، ويجب أن يكون مُتسع وفيه مساحة كافية ليتحرك الأرنب بحُرية، و أن تكون هذه المساحة كافية ليقوم الأرنب الواحد بالقفز خلالها ثلاثة قفزات كاملة بحد أدنى وفي أي اتجاه، كم يجب أن يكون قادراً على مدّ ساقيه الخلفيتين بأريحية، بالإضافة إلى مساحة أمام القفص يتمكن فيها الأرنب من الركض والقفز،

مسكن الأرانب داخل المنزل:

يُمكن الاحتفاظ بالأرنب كحيوان أليف والسماح له بالتنقل والجري والقفز داخل أرجاء المنزل، ولا تختلف مواصفات القفص المطلوب داخل المنزل عن تلك التي يتطلبها وضعه خارجه، إلا أنه يمكن وضع صندوق صغير للأرنب إذا كانت له حرية التنقل دائماً في أرجاء المنزل ويجلس أينما شاء، ويُفضل توفير صندوق خاص لفضلات الأرانب .فالأرانب لديها غريزة فطرية تجعلها تُفضل التبرز والتبول في مكان مُحدد،

التغذية:

images 6 2
كيفية تربية الأرانب 8

تُعد معرفة الطريقة الصحيحة لتغذية الأرانب من الأمور الهامة جداً، إذ تُعدّ الأمراض الناتجة عن سوء التغذية هي الأكثر انتشاراً بين الأرانب، لذا يجب الحرص على وضع نظام غذائي صحي لها

وبالرغم من أن الأرانب تتميز بأنها حيوانات عاشبة أي تأكل النباتات، لكن هذا الأمر لا يمنعها من تناول بعض الأطعمة الأُخرى كالجذور والديدان والقواقع ولحاء الشجر، ومن الجدير بالذكر أن الأرانب تَستخدم حاسة الشم للتعرُف على الطعام ومكان وجوده، ويرجع ذلك لعدم قدرة الأرنب على رؤية ما يوجد أمامه مباشرة،

ويُفضل تقديم خضروات متنوعة وبشكل يومي، مع الحرص على اختيار تلك التي تكون أوراقها داكنة اللون وذلك لأنها غنية بالعناصر المفيدة للأرانب، إلا أنه يجب التأكد من غسلها جيداً قبل تقديمها للأرنب، ومنها أوراق الخس، والبقدونس، والجرجير وغيرها،

كما يجب الابتعاد عن تقديم أصناف معينة من الخضراوات كالملفوف، والفول، والبازلاء، والبطاطا، والسبانخ وغيرها. ويُمكن إضافة كميات صغيرة من الفواكه للنظام الغذائي الخاص بالأرانب، إذ تُعتبر تلك الغنية بالألياف أفضل أنواع الفواكه ملائمة للأرانب، كالتُفاح المنزوع البذور، والأناناس، والفراولة، والخوخ، والإجاص، كما لا بد تجنُب تقديم المكسرات، والشوكولاته، أو الخبز، والمعكرونة، والبسكويت للأرانب

الزوار شاهدوا أيضا” :


اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد