نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

كأس العرب.. ركلات الترجيح تُهدي قطر المركز الثالث على حساب مصر

0 8

[ad_1]

نالت قطر المركز الثالث في بطولة كأس العرب إثر تغلبها على مصر بركلات الجزاء الترجيحية، السبت، في مباراة انتهى وقتاها الأصلي والإضافي بالتعادل بدون أهداف، على أرض استاد “974”.

جاءت البداية دون المنتظر من الطرفين، حيث سيطر التحفظ على الدقائق الأولى، قبل أن يتحرك منتخب مصر نحو الهجوم بمحاولات كان أخطرها، عرضية من أحمد رفعت استقبلها عمرو السولية بتسديدة بعيدة عن مرمى مشعل برشم.

وحاول منتخب قطر بالمقابل اختراق الدفاع المصري عبر تحركات أكرم عفيف، الذي لم يجد المساندة الكافية من بقية العناصر في خط الهجوم، وهو ما تسبب في غياب الخطورة أمام محمد الشناوي حارس شباك “الفراعنة”.

ولم يتغير حال اللقاء في الشوط الثاني رغم البداية القوية من “العنابي” الذي أهدر له المعز علي فرصة خطرة كادت أن تكسر بياض النتيجة وتمنح التقدم للقطريين.

وتمثلت أبرز المحاولات المصرية بكرة عرضية استقبلها محمد شريف رأسية مميزة تألق في إبعادها الحارس مشعل برشم، الذي أنقذ مرماه مرة أخرى عندما تصدى لتسديدة من الشريف نفسه قبل أربع دقائق من نهاية الزمن الرسمي للمباراة.

حالة التعادل السلبي سارت بالمنتخبين لخوض شوطين إضافيين شهدا رغبة كبيرة من جانب المنتخب المصري في التسجيل وسط حضور كبير للحارس مشعل برشم، الذي كان سببا رئيسيا للاحتكام لركلات الترجيح.

وواصل برشم تألقه اللافت في الركلات الترجيحية وقاد منتخب بلاده للفوز بعد أن تصدى لركلتين من أصل 6 صوبها عناصر منتخب مصر، في وقت سجل القطريين 5 ركلات.

يذكر أن منتخب مصر قد خسر في نصف النهائي أمام تونس بهدف قاتل سجله عمرو سولية بالخطأ في مرماه، في حين خرج “العنابي” من سباق المنافسة على اللقب بهزيمته أمام الجزائر بهدفين لهدف في مباراة مُثيرة.​​​​​​​

[ad_2]

مصدر الخبر :

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد