نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

3 ملفات حساسة.. جيش النظام السوري يكشف عن مفاوضات جارية مع تركيا

0 4

[ad_1]

هيومن فويس: متابعات

تشمل 3 ملفات حساسة.. جيش النظام السوري يكشف عن مفاوضات جارية مع تركيا

كشف مصدر عسكري تابع للنظام السوري لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن هناك مفاوضات جارية مع تركيا بخصوص منطقة شرق الفرات، تتضمن وجودها العسكري، و”تنشيط اتفاقية أضنة”.

ونقلت الوكالة عن المفاوض الرائد حيدرة جواد، أن “أهم نقاط التفاوض هي منطقة شرق الفرات والوجود العسكري التركي، ومناطق سيطرة كل من “قسد”، (قوات سوريا الديمقراطية) والتحالف الدولي (بقيادة واشنطن)، إضافة إلى تنشيط اتفاقية أضنة بين سوريا وتركيا التي تنص على دخول الجيش التركي بعمق 35 كم داخل الأراضي السورية في حال حدوث أي تهديد للأمن القومي التركي”.

وأضاف جواد أن “هناك تقدما في المفاوضات ونأمل أن نتوصل إلى حل لهذه الأزمة”.

وكان قد اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن “مجلس الأمن الدولي شكل خيبة أمل كبيرة لعدم قيامه بمسؤولياته في الأزمة السورية”.

وفي كلمة بمؤتمر الاتحاد البرلماني لمنظمة التعاون الإسلامي، قال أردوغان إن “الدول المجاورة لمناطق الأزمات هي من تتحمل العبء الرئيسي في قضية الهجرة واللاجئين وليست الدول الغربية”، مشددا على “أننا لن نسمح للدول الغربية بتحويل بلادنا إلى مخيم للاجئين”.

وذكر أن تركيا “تستضيف 5 ملايين لاجئ ولا يمكنها استضافة المزيد”، مشيرا إلى “ضرورة العمل على انهاء أي أزمة هجرة قادمة وضرورة عدم تغاضي الدول الغربية عن دورها والتهرب من التزامتها في هذا الموضوع”.

القمة الخليجية: نرفض أي تدخلات إقليمية ومحاولات إحداث تغييرات ديموغرافية في سوريا

أكد مجلس التعاون الخليجي عقب قمته الـ42 في الرياض رفضه أي تدخلات إقليمية في سوريا ومحاولات إحداث تغييرات ديموغرافية في البلاد، مجددا ضرورة حل الأزمة بناء على قرار مجلس الأمن 2254.

وقال المجلس، الذي يضم كلا من السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت وسلطنة عمان، في بيان ختامي للقمة مساء الثلاثاء، أنه أكد “مواقفه الثابتة تجاه الحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية العربية السورية الشقيقة، واحترام استقلالها وسيادتها على أراضيها، ورفض التدخلات الإقليمية في شؤونها الداخلية”.

وجدد المجلس “قراراته السابقة بشأن الأزمة السورية والحل السياسي القائم على مبادئ جنيف 1 وقرار مجلس الأمن رقم 2254”. وفق قناة روسيا اليوم.

وأعرب عن تطلعه إلى “أن تسفر اجتماعات اللجنة الدستورية في سوريا عن توافق يكون معينا للجهود المبذولة للوصول لحل سياسي للأزمة السورية، مجددا دعمه لجهود الأمم المتحدة لرعاية اللاجئين والنازحين السوريين، والعمل على عودتهم الآمنة إلى مدنهم وقراهم، ورفض أي محاولات لإحداث تغييرات ديموغرافية في سوريا”.

جيفري: لا تزال الصفقة ممكنة في سوريا
حدث مبعوث الولايات المتحدة السابق إلى سوريا، جيمس جيفري، عن تجاهل الإدارة الأمريكية للملف السوري في ظل إعطاء أولويتها للملف النووي الإيراني.

وقال جيفري في مقال نشرته مجلة ““فورين أفيرز” الأمريكية، في 14 من كانون الأول، وترجمته عنب بلدي، إن انتصار نظام رئيس النظام السوري، بشار الأسد، سيرسل رسالة إلى الحكام المستبدين في العالم بأن القتل الجماعي تكتيك قابل للتطبيق للاحتفاظ بالسلطة، مع الإشارة إلى الصعود الإقليمي لعناصر التمكين الروسية والإيرانية للأسد.

اجتذبت الحرب السورية أيضًا الجيوش الأمريكية والإسرائيلية والتركية، ولا يزال خطر الاشتباكات بينها وبين القوات الإيرانية والروسية وقوات النظام السوري حقيقيًا للغاية.
ويرى جيفري أن على واشنطن أن تقود جهود دبلوماسية متجددة للتوصل إلى حل للصراع السوري، على الرغم من أن أي اتفاق يجب أن يكون متسقًا مع الدور الرسمي للأمم المتحدة، إلا أن واشنطن وحدها هي التي يمكنها تنسيق العديد من أعضاء التحالف المناهض للأسد. وفق صحيفة عنب بلدي .

انخفاض الآمال الروسية في تحقيق الأسد للنصر
المحاور الوحيد القابل لواشنطن في هذه المفاوضات هو روسيا، ورغم أن موسكو لا تملك سيطرة كاملة على الأسد ويجب أن تتنافس على النفوذ مع إيران، تظل الشريك الأكبر في التحالف الروسي السوري الإيراني، كما أن لدى موسكو أيضًا طموحات محدودة أكثر من دمشق أو طهران، مما يجعلها أكثر قابلية لحل تفاوضي للصراع.

يجب أن تسعى إدارة بايدن إلى خفض التصعيد خطوة بخطوة من كلا الجانبين، وقد يكون هذا مشابهًا للاستراتيجية التي اعتمدتها الإدارتان الأمريكيتان السابقتان، ولكن القضايا التي يجب تحديد أولوياتها ستعتمد على تفضيلات إدارة بايدن وتفضيلات شركائها والجانب الآخر.

من المحتمل أن تكون على رأس قائمة القضايا التي يجب مناقشتها، التنازلات السياسية من قبل دمشق لضمان عودة آمنة للاجئين، بما في ذلك إعادة التوطين التي تتم مراقبتها دوليًا، وأحكام أمنية ورقابية مماثلة لإعادة دمج قوات المعارضة و”قوات سوريا الديمقراطية”، وتأمين ضمانات أمنية للحدود الجنوبية لتركيا، والإزالة الدائمة للأسلحة الاستراتيجية الإيرانية، لا سيما صواريخها الدقيقة من الأراضي السورية.

ويرى جيفري أنه من المرجح أن تضغط روسيا على الجيوش الأمريكية والإسرائيلية والتركية للانسحاب من سوريا، ومن المحتمل أيضًا أن تطالب موسكو بالتعاون الأمريكي في مكافحة الإرهاب في سوريا ضد التنظيم، الذي يبدو أن الأسد غير قادر على هزيمته، إلى جانب تخفيف العقوبات وعودة اللاجئين من تركيا والأردن ولبنان إلى مدنهم وبلداتهم الأصلية.

The post 3 ملفات حساسة.. جيش النظام السوري يكشف عن مفاوضات جارية مع تركيا appeared first on هيومن فويس.

[ad_2]

مصدر الخبر :

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد