نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

إيهاب شعبان يلفت الأنظار بثنائيته مع عابد فهد في “شتي يا بيروت”

0 1

[ad_1]

لفت الممثل السوري الشاب إيهاب شعبان الأنظار بثنائيته مع الفنان عابد فهد في مسلسل شتي يابيروت.

وأثنى المعلقون على موهبة وأداء شعبان في التمثيل، متوقعين له الوصول إلى النجومية قريباً.

واستطاع إيهاب رغم قصر مسيرته الفنية ومشاركته في عدد من الأعمال أن يثبت نفسه وموهبته.

مؤخراً، شارك عابد فهد مقطع فيديو يجمعه مع إيهاب توفيق من كواليس مسلسل “شتي يا بيروت”.

وأظهر المقطع مدى الانسجام بين فهد وشعبان في الكواليس، خلاف طبيعة دوريهما في العمل.

حيث يؤدي شعبان شخصية “عبد القادر” الخصم والعدو لـ “عبد الله”، والتي يؤديها عابد فهد.

بدوه عبر شعبان في تعليقه على منشور فهد عن سعادته وفخره في العمل مع الفنان عابد فهد.

فكتب شعبان: “الغلا كله أستاذ عابد المبدع والمُلهم والشريك الكريم والأخ الحقيقي”.

ولعب شعبان دور عبد القادر بعد اعتذار الفنان سامر إسماعيل عن المشاركة في العمل لانشغالات فنية.

وأبكى عابد فهد وزميلته الفنانة ديمة بياعة المتابعين بأول حلقة من العمل.

وبدأ العمل بلحظات ولقطات رومانسية ملئية بالحب، تبددت مباشرة بوفاة مريم “ديمة بياعة”.

ولاقى المقطع تفاعلاً كبيراً، معبرين عن أسفهم من خروج ديمة من المسلسل من الحلقة الأولى.

اقرأ أيضاً: باسم مغنية غاضب من أجل صورة جمعت كاريس بشار وسيرين عبد النور!

وحضي المسلسل بمتابعة واسعة، وسط ثناء كبير على القصة وأداء الممثلين المشاركين به.

ويعرض العمل حالياً عبر منصة شاهد الإلكترونية، وعرضت الحلقة 27 منه يوم أمس الأحد.

The post إيهاب شعبان يلفت الأنظار بثنائيته مع عابد فهد في “شتي يا بيروت” appeared first on تريند.

[ad_2]

مصدر الخبر :

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد