نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

تسوس الاسنان إليكم أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج

0 291

تسوس الاسنان هو ضرر دائم يحدث في أجزاءٍ من السطح الصلب للأسنان يبدو على هيئة ثقوب أو فتحات صغيرة. ينجم تسوس الاسنان الذي يُسمى أيضًا نخر الأسنان أو النخور عن مجموعة من العوامل، بما في ذلك البكتيريا في الفم والتناول المتكرر للأطعمة الخفيفة وارتشاف المشروبات السكرية وعدم تنظيف الأسنان جيدًا.

تسوس الاسنان هي عبارة عن حالة تكون فيها أجزاء من الأسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور إلى ثقوب صغيرة أو كبيرة بشكل تدريجي.

تسوس الأسنان والمعروف أيضًا تسوس سني أو تجاويف الأسنان هو انهيار الأسنان بسبب الأحماض التي أدى بها البكتيريا. بسبب العادات السيئة ومنها كثرة اكل الحلويات وعدم تنظيف الاسنان بشكل منتظم وهذا يؤدي إلى تراكم الفضلات البكتيرية وبالتالي تكوين التسوس والتي تعرف باللغة الإنجليزية باسم Caries.

قد تكون التجاويف عددًا من الألوان المختلفة من الأصفر إلى الأسود. قد تشمل الأعراض ألماً و صعوبةً في تناول الطعام. قد تشمل المضاعفات التهاب الأنسجة حول السن، و فقدان الأسنان، وتشكيل العدوى أو الخراج.

1 1
تسوس الاسنان إليكم أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج 3

تسوس الاسنان

يعتبر تسوس الاسنان جزء من اسنان تكون مصابة بالتعفن والمرجح ان يتطور ذلك الى ثقوب باحجام مختلفة بشكل تدريجي. يعتبر تسوس الأسنان من الاكثر انتشارا في جميع البلدان ,ويمكن ان يعتبر الانتشار الاكبر له بين الاطفال والمراهقين ,لكن معظم الاشخاص بشكل عام هم معرضين للتسوس ,

وعندما لا يتم معالجة تسوس الأسنان ,فمن المحتمل جدا ان تكبر الثقوب وتتسع الامر الذي ينتج عنه آلام كبيرة وبعض الالتهابات ,وفي بعض الاحيان يؤدي الى فقدان الاسنان والعديد من المضاعفات الاخرى .

لذلك يجب على كل شخص الحفاظ على تنظيف الاسنان بشكل مستمر ويجب مراجعة الطبيب المختص بشكل دوري ايضا من اجل تنظيف الاسنان بشكل جيد ودقيق من خلال استخدام خيط اسنان للتنظيف التي تعتبر من الطرق الافضل من اجل منع تسوس الاسنان .

تسوس الاسنان إليكم أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج 4

أنواع تسوس الأسنان

  • تسوس الجذر
  • تسوس الطبقة الخارجية والسطح الأملس
  • تسوس الزاويا يصيب التسوس الزوايا القاطعة للأسنان الأمامية.
  • تسوس الأسطح الدانية يؤثر على الأسطح الدانية من الأضراس والضواحك.
  • تسوس الحواف القاطعة للأسنان الأمامية، وأطراف شرفات الأسنان الخلفية.
  • تسوس الثلث العنقي يؤثر على الثلث العنقي من الأسطح الوجهية أو اللسانية للأسنان الأمامية أو الخلفية
  • تسوس القواطع المركزية يؤثر على الأسطح الدانية من القواطع المركزية، والقواطع الجانبية، والناب بدون الزوايا القاطعة.
  • تسوس الحفرة والشق يؤثر على الحفيرة والشقوق في الثلث الإطباقي الأول للأضراس والضواحك، والثلثين الإطباقيين الأخيرين في الأضراس والضواحك، والجزء اللساني من الأسنان الأمامية.

اعراض تسوس الاسنان

تتباين علامات وأعراض تسوس الأسنان وذلك بناء على شدة التسوس وموضعه. ففي بداية مرحلة تسوس الأسنان قد لا تعاني من أي أعراض على الإطلاق. ولكن مع تطور التآكل وازدياد حجمه، تبدأ أعراض وعلامات كالتالي في الظهور:

هناك بعض الاعراض التي تظهر بشكل اولي قبل الاصابة بـ تسوس الاسنان حيث انها تختلف عادة من شخص الى اخر ومن حيث موقع التسوس ودرجته .

حيث انه يعتبر بداية تسوس الأسنان نادرا ما يكون مرافق له اي علامات او اعراض بعكس التسوس الذي يكون قوي وشديد فهناك العديد من الاعراض التي تظهر منها:

  • ألم عند قضم الطعام
  • ظهور قيح حول السن.
  • حساسية الاسنان العالية
  • ظهور ما يشبه الصدأ حول الاسنان 
  • حفر أو فجوات واضحة في الأسنان
  • بقع بنية أو سوداء أو بيضاء على أي سطح من الأسنان
  • تواجد عدة ثقوب اسنان من السهل رؤيتها بالعين المجردة
  • ألم خفيف أو حاد أثناء الأكل أو شرب شيء حلو أو بارد أو ساخن
  • ألم في الأسنان أو ألم مفاجئ تلقائي أو ألم يحدث من دون سبب واضح
تسوس الاسنان إليكم أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج 5

أسباب تسوس الأسنان

سبب تسوس الأسنان هو حمض من البكتيريا بحل الأنسجة الصلبة للأسنان ( المينا، العاج و الملاط ). يتم إنتاج الحمض بواسطة البكتيريا عند تحطيم بقايا الطعام أو السكر على سطح السن. السكريات البسيطة في الغذاء هي مصدر الطاقة الأساسي لهذه البكتيريا، وبالتالي فإن اتباع نظام غذائي غني بالسكر البسيط يعد أحد عوامل الخطر. إذا كان الانهيار المعدني أكبر من التراكم من مصادر مثل اللعاب، فإن التسوس ينتج عنه.

أهم الأسباب

  • تشكل اللويحات :

اللويحات السنية غشاء شفاف ودبق يغطي سنة المريض. وينتج عن تناول الكثير من السكريات والنشويات وعدم تنظيف الأسنان جيدًا. عند عدم تنظيف السكريات والنشويات من الأسنان، تبدأ البكتيريا بالتغذي عليها سريعًا وتشكل اللويحات. يمكن أن تتصلب اللويحات الباقية على أسنان المريض تحت خط اللثة أو فوقه وتتحول إلى جير (حير سني). يجعل الجير اللويحات أكثر صعوبة في إزالتها حيث يقوم بإنشاء درع للبكتريا.

  • الفم الجاف:

يلعب اللعاب دوراً رئيسياً في ترطيب وتطهير الفم وهضم الطعام. ويمنع اللعاب أيضاً الالتهابات عن طريق التحكم في البكتيريا، والفطريات في الفم، ويوازن اللعاب الحموضة في فمنا، لمنع ضعف طبقة المينا- وهي أصعب طبقة من الأسنان.

  • هجمات اللويحات :

تزيل أحماض اللويحات المعادن الموجودة في مينا الأسنان الخارجية الصلبة. يسبب هذا التآكل فتحات صغيرة أو ثقوبًا في المينا وهي أول مراحل تسوس الأسنان. بمجرد تآكل مناطق من المينا، يمكن للبكتيريا والأحماض الوصول للطبقة التالية من الأسنان، وتسمى العاج. هذه الطبق أكثر رقة من المينا وأقل مقاومة للأحماض. تحتوي طبقة العاج على أنابيب صغيرة والتي تتصل مباشرة مع عصب الأسنان مما يسبب حساسية الأسنان.

  • نوعية الطعام والغذاء المتبع:

يمكن أن تؤدي بعض الأطعمة إلى نمو البكتيريا بأعداد كبيرة، وإحداث المزيد من الضرر. والأطعمة الدبقة تأتي على رأس هذه الأطعمة.

والسبب في أن الأطعمة الدبقة هي أسوأ عدو لصحة الفم هو أنه يصعب إزالتها، لذلك ستبقى على السطح وخاصة بين الأسنان، وتتغذى عليها البكتيريا وتنتج الحمض. هذا يمكن أن يقلل حموضة الفم لفترات أطول، كما أن البيئة الحمضية تدمر المينا.

  • موقع الأسنان وتناسقها مع بعضها أو تركيب السن نفسه:

إذا كانت الأسنان مزدحمة، فسيكون من الصعب جداً تنظيف الأماكن التي تتواجد فيها الترسبات والبكتيريا. حتى الفرشاة والخيط لا تستطيع تنظيف هذه المناطق، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى التسوس بسهولة.

  • تطور تسوس الأسنان :

يستمر التدمير. مع تطور تسوس الأسنان، تستمر البكتيريا والأحماض في مسيرتهما في داخل أسنان المريض، وتنقل بعد ذلك إلى مادة الأسنان الداخلية (اللب) التي تحتوي على أعصاب وأوعية دموية. ينتفخ اللب ويتهيج بسبب البكتريا. وحيث إنه لا يوجد مكان للتمدد داخل الأسنان، يتم الضغط على العصب مما يؤدي إلى الألم. يمكن أن يمتد الانزعاج الناتج لخارج جذر الأسنان ويصل إلى العظام.

عوامل خطر تسوس الاسنان 

تسوس الاسنان يمكن ان يكون هناك عوامل مجتمعة او بعض الحالات التي تؤدي الى التسوس من اهم الاسباب:

  • اهمال الاسنان وعدم الحفاظ على نظافتهم
  • اسنان غير نظيفة ومهيئة للتسوس
  • تناول كميات من الطعام والمشروبات التي تحتوي على السكر بنسبة كبيرة

معظم الاعضاء التي تكون داخل الجسم تحتوي على الجراثيم ومن ضمنها تجويف الفم التي عادة ما تنمو وتتكاثر لوجود البيئة المهيئة لذلك من حيث الطعام والشراب الذي يتضمن السكريات او النشويات Fermentedcarbohydrates  .

التي يكون ليس من السهل ان تزال من خلال الفرشاة وفرك الاسنان ,والتي تتم لاحقا بتحويلها الى احماض من خلال الجراثيم بما يقارب 20 دقيقة . الامر الذي يؤدي الى تشكيل لوحة سنية التي تظهر على شكل طبقة لزجة تقوم بتغطية الاسنان .

ويمكن ان تشعر بهذه اللوحة اللزجة  من خلال وضع اللسان على الاسنان , لكن قد تصبح اللوحة السنية خشنة الى حد ما بعدما يتم تنظيف الاسنان ببضع ساعات .

يتم تكوين الاحماض ضمن اللوحة السنية التي تقوم بالهجوم على المعادن التي توجد في المينا او الطبقة الصلبة في السن ,وهي تعتبر طبقة خارجية تغطي الاسنان .

ينتج عن هذه العملية المعقدة بعض التآكل لطبقة المينا واحيانا تآكلها بشكل كامل الامر الذي ينتج عنه تسوس الاسنان . مباشرة بعد ان يتم تآكل طبقة المينا اصبح بالامكان ان تصل الجراثيم الى الطبقة الثانية من الاسنان والتى تسمى العاج والتي تعتبر المنطقة او الطبقة الوسطى في الاسنان Dentine تكون عادة هذه الطبقة اقل قدرة وليونة في مكافحة الجراثيم والاحماض من الطبقة الصلبة المينا.

في هذه المرحلة من عملية تسوس الاسنان تزداد سرعة تعفن الاسنان بشكل تدريجي , ومع استمرار هذه الوتيرة تستمر معها تقدم الجراثيم والاحماض الى الطبقات الداخلية التي يتكون منها السن حتى تصل الى طبقة اللب السني  Dental pulp وهي تعتبر الطبقة الداخلية للسن الامر الذي يؤدي الى الانتفاخ والتهيج في هذه الطبقة .

من المحتمل بشكل كبير ان يصل تسوس الاسنان ويصيب العظمة التي تسند السن , وهذا يحصل عادة في المراحل التي تكون متقدمة في تسوس الأسنان . يتم تعرض الشخص المصاب الى آالام كبيرة من الحساسية العالية في الاسنان عندما يقوم بأكل وقضم الطعام وبعض الاعراض الاخرى .

ومن المحتمل ان يتم تفاعل الجسم مع دخول هذه الكميات الكبيرة من الجراثيم الامر الذي يدفعه الى ارسال بعض كريات الدم البيضاء من اجل محاربتها .

ومن المحتمل ان يظهر خراج Abscess ضمن الاسنان , ومن الممكن ان تستعر عملية تعفن الاسنان لوقت طويل . عندما يبقى التآكل لطبقات الاسنان مستمر دون توقف من خلال تسوس الأسنان , الامر الذي يعمل على تسريع هذه العملية ,وعادة ما يتم بدايته ضمن مناطق الطواحن عند الاضراس والارحاء التي تكون  بالخلف وذلك لانه يوجد بها فتحات وبعض التعرجات بشكل اكبر من باقي الاسنان .

مع ان الطواحن تساهم وتساعد بشكل كبير في طحن الطعام ومضغه الا انه ايضا تعد بؤرة للجراثيم كما انه يصعب تنظيفها بالشكل المطلزب على عكس الاسنان الامامية التي يعد تنظيفها اسهل بكثير . ينتج عن كل هذه المشاكل التي ذكرناها بشكل تفصيلي تكون وظهور اللوحة السنية بشكل سهل وسرعة كبيرة ضمن الاضراس او الطواحن حيث انها تعد مركزا للجراثيم والاحماض الامر الذي ينتج عنه القضاء على طبقة المينا .

كيف أزيل تسوس الأسنان في المنزل

  • تناول علكة خالية من السكر:

تشير نتائج دراسة أجريت عام 2015 إلى أن مضغ العلكة الخالية من السكر بعد الوجبات، يقلل من مستويات البكتيريا التي تضر مينا الأسنان، وقد يؤدي امتلاك كمية أقل من هذه البكتيريا إلى مينا أقوى ومجهزة بشكل أفضل لتحمل التسوس.

  • تجنب الحلويات والمشروبات السكرية:

يعد استهلاك السكر من الأسباب الرئيسية للتسوس، إذ يمتزج السكر بالبكتيريا في الفم، ويشكل حامضًا يعمل على تآكل مينا الأسنان.

  • معجون الأسنان عالي الفلورايد:

يصلب المينا بشكل ملحوظ، لإعطاء الأسنان الحماية التي تحتاجها لمحاربة التسوس.

  • أكل جذور العرقسوس:

جذور العرقسوس بها خصائص مضادة للبكتيريا، التي قد تساعد في علاج التسوس، وفقًا لبحث صدر عام 2011. مع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث، قبل أن يوصي أطباء الأسنان بهذا العلاج المنزلي.

  • جل الصبار:

قد يساعد جل الأسنان بالصبار في محاربة البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان، إذ إن التأثير المضاد للبكتيريا لهذا الجل، يطهر الفم منها. في حين أن هناك حاجة إلى المزيد من البحث، حول قدرة جل الصبار على إعادة تمعدن المينا في مرحلة ما قبل التجويف. \

  • فيتامين “د”:

أثبتت دراسة أجريت عام 2013 أن مكملات فيتامين “د” ساعدت على تقليل حدوث تسوس الأسنان بشكل كبير. لأنه قد يكون له تأثير تمعدني، ما يساعد على تقوية مينا الأسنان.

  • الأيورفيدا (السحب بالزيت):

وفيه تحركي ملعقة كبيرة من السمسم أو زيت جوز الهند في الفم لفترة محددة ثم بصقها، وتشير الأبحاث إلى أنه يمكن أن يحسن صحة الأسنان، وقد جدت دراسة أجريت عام 2009 أن استخدام زيت السمسم في تقنية السحب يقلل من كمية البلاك والبكتيريا إلى حد ما، مثل غسول الفم. إذا أدى سحب الزيت إلى تقليل الترسبات، فقد يساعد ذلك في إعادة تمعدن المينا، ومنع التسوس، لكن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيد هذه الآثار.

  • تجنب حمض “الفايتيك”:

الذي يوجد في الحبوب والبقوليات، كالفاصوليا الحمراء، إذ إنه قد يتلف مينا الأسنان، ويعتقد بعض الأطباء أن تجنبه قد يمنع تسوس الأسنان.

تسوس الاسنان وعوامل الاصابة بها

كل الاشخاص في العالم معرضين للاصابة بتسوس الأسنان كونه يعد من الاكثر انتشار في العالم كما ذكرنا سابقا وهناك العديد من الحالات والعوامل التي من شأنها ان تزيد من خطر الاصابة بتسوس الاسنان او التعفن ومن هذه العوامل :

  • الاستهلاك الكبير والمفرط للمشروبات المحلاة والنقارش
  • عدم تنظيف الاسنان بشكل مستمر
  • العمرويعود ذلك الى الكبار في السن
  • بعض الحشوات التي يتم تركيبها للاسنان 
  • العديد من الماكولات والمشروبات التي تعد مساعد كبير في تسوس الاسنان منها السكريات والكربوهيدرات التي تعتبر من اهم اسباب التسوس كونها تعمل على الالتصاق بالاسنان لفترة طويلة
  • من الامكن عند اضافة الفلوريد الى الماء الذي نشربه ان يساعد في التخفيف من انتشار التسوس ,كونها تعمل على حماية طبقة المينا .
  • الاسنان التي تعاني من التراجع اللثوي
  • في بعض الاحيان قد يؤدي فقدان الشهية الى التآكل في طبقات السن واحتمال ظهور التسوس حيث ان الاحماض الهضمية عندما تصل الى جوف الفم من الممكن ان تصيب الاسنان الامر الذي ينتج عنه تآكل طبقة المينا 
  • الحرقة في المعدة
  • السرطان وذلك يتم من خلال بعض العلاجات الخاصة به
  • هناك انواع محددة من الجراثيم تستطيع الانتقال عتن قرب بين الاشخاص من خلال الاستعمال المشترك للادوات او القبل .

المضاعفات الناتجة عن تسوس الاسنان 

هناك العديد من المضاعفات التي قد تنتج عندما يتم الاصابة بتسوس الاسنان من بين هذه المضاعفات :

  • الالتهابات الحادة 
  • المشاكل التي تحصل عند المضغ
  • احتمال تساقط الاسنان 
  • الاوجاع الشديدة 
  • الخراج الذي يظهر في الاسنان
  • تكسر بعض الاسنان

تشخيص تسوس الاسنان

تتم عملية التشخيص من خلال طبيب الاسنان المختص حيث ان التسوس ينقسم الى ثلاث انواع وهي:

  • تسوس اسنان الطواحن 

يعتمد هذا النوع بشكل اساسي على مهاجمة الفجوات التي تكون في الطواحن على سطح الجزء الذي يقوم بالمضغ وةمن المحتمل ان يتم ازدياد هذا النوع بشكل كبير اذا لم نقوم بالعناية بالاسنان والفم ,ويجب علينا معالجة تسوس الأسنان بشكل سريع عندما يظهر.

  • تسوس اسنان من جذور السن

يظهر هذا النوع من تسوس الأسنان عادة في جذور السن ويعد انتشاره بشكل كبير بين الاشخاص المسنيين الذين يكون اللثة لديهم ضعيفة .

  • تسوس اسنان على سطح السن

يمكن للجراثيم ان تبقى كويلا في هذا النوع من تسوس الاسنان حيث انه يصيب السطح الخارجي للسن وتعمل الاحماض التي تنتجها الجراثيم على مهاجمة المينا ,ويعتبر معالجة هذا النوع من التسوس سهلة الا حد ما الا اذا زهر في المناطق التي تكون بين الاسنان .

تسوس اسنان الاطفال

  • العناية غير الكافية بالأسنان: عدم غسل أسنان الطفل بالفرشاة والمعجون بانتظام أو عدم اصطحابه لزيارة طبيب الأسنان بانتظام. قد يؤدي عدم القيام بهذين الأمرين إلى حدوث تسوّس الأسنان لديه.
  • الخلود للنوم بزجاجة الرضاعة: هناك مصطلح غير رسمي لهذه الحالة: وهي نخر الأسنان في الأطفال الناتج عن زجاجة الرضاعة – والمعروفة رسميًّا بتسوّس الأسنان المبكر في الأطفال. يرجع السبب في هذه الحالة إلى إعطاء الطفل زجاجة مليئة بالحليب أو العصير في أوقات الغفوات أو أوقات النوم. وقد يظل السائل المليء بالسكر الموجود في الزجاجة موجودًا في فم الطفل لساعات أو ربما طوال الليل. وهذا يؤدي إلى وجود بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا وتكوين الأحماض التي تعمل على تآكل الأسنان.
  • المشاركة في اللعاب: تنظيف اللهّايات بوضعها في فمك، وتناول الطعام باستخدام نفس أدوات الطفل، وإعطاء الطفل قبلات مبللة باللعاب على الشفاه – تُعدّ كل هذه الأمور من المحظورات في سبيل العناية بفم الطفل. فبإمكانك بالفعل نقل البكتيريا المسبّبة للتسوّس من فمك إلى فم الطفل.
  • العادات غير الصحية في تناول الطعام والمشروبات: إذا أعطيت الطفل الصغير زجاجة رضاعة أو كوبًا به ماصّة ويحتوي على الحليب أو العصير ليحملها معه أثناء تحركه، فهذا أيضًا يؤدي إلى تكاثر البكتيريا. وكذلك السماح للطفل بمصّ الحلوى لفترات زمنية طويلة أو تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر.
تسوس الاسنان إليكم أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج 6

معالجة تسوس الاسنان

عادة ما يتم معالجة تسوس الاسنان على حسب طبيعة درجة التسوس ومدى الخطورة بشكل عام ومن هذه العلاجات :

  • قلع الاسنان 
  • تركيب التاج
  • معالجة العصب
  • تركيب الحشوات
  • المعالجة بالفلوريد

طرق الوقاية من تسوس الاسنان

اهم طرق الوقاية هي الحفاظ على نظافة الاسنان بشكل دوري من اجل المحافظة عليهم من تسوس الاسنان . هذه بعض الطرق في الوقاية من تسوس الأسنان وهي :

  • الاستعمال لمضادات الجراثيم والبكتريا عند اللزوم
  • العلاج بالفلوريد 
  • الحفاظ على تناول الطعام الذي يقوي صحة الاسنان
  • الابتعاد قدر الامكان عن المشروبات السكرية والنقارش
  • عدم شرب المياه من الصنبور بشكل مباشر
  • العمل على سد الفجوات التي تكون بين الاسنان
  • تنظيف الاسنان بعد كل طعام
  • غسل الفم بشكل جيد 
  • زيارة الطبيب بشكل روتيني

الزوار شاهدوا أيضاً :

اتـرك تـعـلـيـقـاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد