نواعير
موقع نواعير يهدِف الى خلق محتوي جديد وقيم مِن المحتوي العربي الفريد في جميع المجالات الهامة الّتي يحتاجها المستخدم العربي نعمل علي ثراء المحتوى العربي بمحتوي مفيد وقيم للمستخدم من الفِكر والاِرتِقاء المعرفي مِن خِلال المقالات الهامة في جميع الاقسام المختلفة

كيفية علاج الام المفاصل والعضلات

0 11

آلام المفاصل والعضلات 

وهي بما معناه الشعور بالالم او الشعور بعدم الراحة ,أو الوجع أو الالتهاب في اي منطقة داخل المفصل , ومن ضمن ذلك الغضاريف ,العظم , العضلات وتعتبر الام المفاصل من الامراض الموجعة ويكون لها اختلاف من حيث شدة قوتها , فأحيانا تكون شدتها خفيفة ويحدث ذلك عادة بعد ممارسة نشاط معين يمثل بالشعور بوجع خفيف ,واحيانا يكون ألم المفاصل شديدا نوعا ما وهذا النوع يحد من حركة الأشخاص بشكل كبير ويخلق الشعور بأوجاع شديدة عند القيام بأي حركة.

أهم الطرق لعلاج ألام المفاصل:

هناك عدة أسباب تؤدي الى ألام المفاصل لذلك يجب علينا أولا معرفة الأسباب التي تساعد في حدوثها, لذلك سنذكر لكم فيما يلي أفضل الطرق المتبعة للعلاج من ألام المفاصل.

العلاجات الدوائية:

يقوم هذا العلاج عن طريق الاطباء وذلك يكون مبني على شدة الألم وظهور بعض الانتفاخات, وسنبين ذلك فيما يلي:

الأدوية الفموية:

الباراسيتامول :
هو أحد أنواع المسكنات يعطى هذا المسكن في الحالات البسيطة أي التي يكون فيها الالم خفيف و لايوجد برفقته أي انتفاخ ,و يجب التنويه الا انه يجب استخدام هذه الادوية بحذر شديد , لأن تناول الكثير من هذه الأدوية بكميات كبيرة خصوصا للأشخاص الذين يعانون من تعاطي الكحول لأن ذلك يحرض بشكل كبير على تلف الكبد.

مضادات الالتهابات الاستيرويدية:Nonsteroidal anti-inflammatory drug تعطى هذه المضادات عادة للحالات التي يكون فيها الألم متوسط الى شديد ويكون ايضا مرافق له بعض الانتفاخات العديد من الأشخاص يستخدم مضادات  الالتهابات الاستيرويدية لكي يحصلوا على الشعور بالراحة وأيضا للتخفيف من شدة الألم الناتج عن التهاب المفاصل منها الأسبرين , نابروكسين الصوديوم ومثل هذه الأدوية غالبا لا تحتاج الى وصفة من الطبيب , لكن يجب الحذر عند استخدام هذه الأدوية لأنها من الممكن أن تزيد من خطورة اصابة الأشخاص بالنزيف الهضمي  Gastrointestinal bleeding لذلك من الضروري عند استخدامها يجب اتباع ما يلي للحد من الأثار الجانبية الناتجة عنها:

المسكنات الأفيونية :تستعمل هذه المسكنات في حالة واحدة فقط عندما يكون الالم خارج عن السيطرة بمعنى شديد جدا ولم تؤثر اي من أدوية المسكنات الأخرى أو المضادات مثل مضادات الالتهابات الاستيرويدية في التخفيف من شدة الألم يضطر وقتها الطبيب المختص الى وصف المسكنات الأفيونية لكن من المحتمل أن يحصل بعدها عدة عوامل من التأثيرات الجانبية مثل حصول امساك في المعدة, الرغبة في النوم

  • المرخيات العضلية:Muscle relaxant ويعتمد الكثير من الأطباء الى زيادة فعاليتها عن طريق استخدامها مع مضادات الالتهابات الاستيرويدية 
  • مضادات الاكتئاب: تستخدم هذه المضادات من قبل بعض المختصين في العلاج من الام المفاصل ويطلق عليها اسم Anticonvulsants .
  • بعض الأدوية التي تعطى من خلال الحقن: عندما لا ينفع الدواء المعطى عبر الطرق الفموية أو الطرق الموضعية ومن أدوية الحقن المفيدة بشكل كبير حقن السترويد Steroids injections او الحقن بمختلف أسماءها التي تستعمل بشكل أساسي في اخراج السوائل من المفاصل .
  • علاجات غير دوائية: تعتبر هذه العلاجات جزء رئيسي في البرنامج العلاجي للاشخاص لما تحتويه من فوائد علاجية للحد من الام المفاصل, نقوم بذكر البعض منها:
  • القيام ببعض التمارين الصحية المعتدلة نسبيا مثل اليوغا أو التاي شي لأن هذه التمارين لها دور كبير في العمل على تقوية العضلات والمساعدة بشكل كبير على الحفاظ على الحركة الخاصة بالمفاصل.
  • هناك بعض الأدوية التي يكون لها دور سلبي يجب الابتعاد عنها لأنها تضاعف شدة الالم منها الألبان , ويعتبر الملح الزائد عند بعض الأشخاص مساعد في الام المفاصل.

كيفية علاج الام المفاصل والعضلات 

أهم أسباب ألام المفاصل: 

يرجح الكثير من الاختصاصين الى أن أبرز الاسباب لحدوث ألام المفاصل يعزى الى:

  • داء ستيل البادئ للبالغين
  • التهاب الفقار اللاصق
  • النخر اللاوعائي
  • سرطان العظام 
  • الكسور العظمية
  • التهاب الجراب
  • متلازمة الألم الناحي المركب
  • انخلاع المفصل
  • الألم العضلي الليفي
  • الحمى الروماتيزية
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • كساح الأطفال
  • الاجهاد او التعرض للالتواء

أهم أعراض ألام المفاصل:

هناك بعض الأعراض التي ترتبط بالام المفاصل منها:
  • انتفاخ المفصل
  • الشعور بحرارة زائدة في منطقة المفصل
  • العرج عند المشي
  • تيبس المفاصل
  • احمرار المفصل
  • الشعور بالتعب والضعف

النشاط الجسماني اهم العناصر في معالجة الألم الليفي العضلي

  • من خلال ممارسة نشاط جسماني محدد ثم زيادة  وتيرته وحدته بشكل تدريجي. والقيام بتمارين الشد والمد لتحسين المرونة.
  • من خلال زيادة النشاط الجسماني  يتم زيادة تنشيط القلب والرئتين بشكل تلقائي .
  • المحافظة على المشي من الامور المهمة ، التنزه في الطبيعة، السباحة والركوب. والابتعاد  عن اي نشاط قد يؤدي الى  احتمال الإصابة بكسور الصدمات، مثل الركض أو التنس.     
  • مع بدء تنفيذ برنامج التدريبات، يمكن أن يزداد الألم الليفي العضلي قبل أن يطرأ عليه التحسن.
  • يجب المحافظة على القيام بهذه الخطوات . إن الشعور بأن الألم قد خف يمكن أن يتحقق بعد مرور عدة أشهر فقط. من الممكن أن يستمر الألم لعدة سنوات بدرجات ألم مختلفة، ولكن الوضع يتحسن.
  • في حال عدم الشعور بوجود اي تحسن بعد مرور فترة من الوقت من المفضل ان يتم مراجعة الطبيب المختص .

              



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط